موبيل مصنع بالنانوتكنولوجي

الاثنين، 30 مارس، 2009
موبيل بتقنيه النانو:
انه هاتف المستقبل مورف فقد أعلنت شركة نوكيا عن فكرة جوال جديد يدعى مورف Morph حيث قام الباحثون في جامعه كامبريدج بأنجلترا بتصميم هذا الفيديو الذي يبين فكره الموبيل الذي تسعي شركه نوكيا لانتاجه. ويعتبر جهاز الموبيل هذا أكثر ذكاء من الأجهزه الأخري حيث ترتكز فكرة هذا الموبيل على تقنية النانوتكنولوجي وهو ينقسم إلى جزئين: الجزء الأول هو عباره عن سماعات يمكن وضعها على الأذن أو تثبيتها على الجوال كسماعات مكبرة والجزء الثاني هو الجوال نفسه والذي يستخدم تكنولوجيا النانو لتوفير شاشة بخاصية اللمس وفي نفس الوقت مرنة وشفافة. ومن خصائص الجوال المرونة بحيث يمكنه التمدد على شكل شاشة كبيرة لأغراض التصفح أو مشاهدة الوسائط أو التقلص إلى حجم أصبع الحلوى عند أستخدامه في المكالمات العادية . وقد بينت نوكيا أن الابحاث تسير لاستخدام هذه التقنية لجعل الجوال ينظف نفسه من بصمات الاصابع التي تشوه شاشة اللمس . كما هو واضح أن جوال مورف لازال قيد التصميم والتطوير لكن نوكيا أكدت أنها بصدد إضافة بعض خصائصه إلى منتجاتها خلال السبع أعوام القادمة .
أرجو أن تستمتعوا بهذين الفيديوهين:

فيديو يوضح مميزات الهاتف:


فيديو به صور للهاتف:

الدكتور مصطفي السيد

العالم مصطفي السيد:
الدكتور مصطفى السيد هو واحد من أعظم ما أنجبتهم مصر فقد أحتل عدة مراكز أكاديمية منها: رئيس كرسي جوليوس براون بمعهد جورجيا للعلوم والتكنولوجيا ورئيس مركز أطياف الليزر بنفس المعهد كما أنتخب عضواً بالأكاديمية الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة العام 1980 وقد تولى على مدى 24 عاماً رئاسة تحرير مجلة «علوم الكيمياء الطبيعية» والتي تعتبر من أهم المجلات العلمية في العالم وقد حاز الدكتور مصطفي السيد مؤخرا علي أعلي وسام أمريكي في العلوم قدمه له الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش لانه قام بأبتكار طريقه جديده تمكن من القضاء علي الخلايا السرطانيه في جسم الأنسان عن طريق تقنيه النانوتكنولوجي بجزيئات نانو الذهب حيث تعتبر هذه الطريقه الحديثه أكثر دقه وأكثر فاعليه من العلاجات الأخري كالعلاج الكيميائي وغيرها حيث أن العلاج الكيميائي تم أثبات نتائجه السلبيه علي المريض .

مصطفي السيد: مساهمه فعاله للنانوتكنولوجي في علاج السرطان

الأحد، 29 مارس، 2009
"مصطفي السيد"مساهمه فعاله للنانوتكنولوجي في علاج السرطان:
أكد الدكتور مصطفى السيد المتخصص فى علوم النانو تكنولوجى وأستخداماته فى مجال الطب أستعداده لتقديم خبراته العلمية لبلده مصر فى أى وقت من خلال تقديم الاستشارات العلمية أو المشاركة فى العمليات البحثية مع شباب الباحثين مشيرا إلى أن مصر تعرف كيف تستفيد جيدا من علمائها المتميزين فى الخارج من خلال الاستعانة بهم ودعوتهم للمشاركة فى العديد من اللقاءات العلمية للاستفادة من خبرتهم.
وأشار إلى أنه بعد رصد العديد من المؤشرات الايجابية لمحاولات أستخدام النانوتكنولوجي في علاج السرطان في تجارب أجريت على الفئران يجرى حاليا عمليات لمتابعة وتشريح تلك الفئران للتأكد من عدم وجود آثار جانبية للعلاج قد تؤثر سلبا على مستقبل أستخدامه وخاصة على الكبد وقال إن نتائج هذه المتابعات العلمية ستحدد مدى إمكانية نجاح العلاج. وتابع الدكتور"مصطفى السيد "حتى الآن لم يتمكن أحد من الوصول إلى علاج حقيقى للسرطان وأن كل ما يثار فى هذا الشأن يعد أمرا غير جاد علميا مشيرا إلى أن الاتجاهات مازالت مستمرة في معرفة كيفية التخلص من بقايا الخلية السرطانية. وأوضح أنه يمكن تدمير الخلايا المصابة بالسرطان بواسطة علم النانوتكنولوجى من خلال الوصول إلى درجات حرارة مرتفعة باستخدام الليزر فهو له القدره علي قتل الخلية السرطانيه وهو ما أثبتته التجارب العلمية وأنه يمكن أيضا الاستفادة من النانوتكنولوجى فى مجالات الطاقة وفي الأبحاث العلمية المختلفة وليس في المجالات الطبية فقط .
وقال الدكتور مصطفى السيد: فى تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط على هامش محاضرة القاها حول "مستقبل النانوتكنولوجى" ونظمها معهد الدراسات العليا والبحوث بجامعة الإسكندرية (إن أسلوب الاستفادة من خبرات العلماء فى ظل إقامتهم فى الخارج قد يحقق فائدة أكبر من تواجدهم داخل مصر) نظرا لأنهم من خلال أحتكاكهم بالمجتمع العلمى العالمى يكونون ملمين بكل ما هو جديد في المجالات العلمية ونقلها إلى بلادهم مشيرا إلى أنه مستعد للعمل فى مصر فى مرحلة قادمة تبرز فيها قيمة البحث العلمى وأهميته وتخصيص الإمكانيات المختلفة تساعد على الوصول لمناخ علمي مناسب.
وأضاف أن الحكومات تنفق على الأبحاث العلمية بهدف الاستفادة منها ودعم المجالات الصناعية والاقتصادية ولتحقيق التنمية مؤكدا ضرورة التوجه للاهتمام بشباب الباحثين وتنمية قدراتهم العلميه وتوفير الإمكانيات المناسبة لتنمية البحث العلمى.
وعن مستقبل أستخدام النانو تكنولوجي في مجالات علاج أمراض السرطان قال العالم المصري إنه تجرى حاليا تجارب ناجحة فى هذا الشأن على الحيوانات موضحا أن تطبيق أية تجارب على البشر يتطلب عددا كبيرا من التجارب الناجحة على الحيوانات ومتابعتها وتشريحها للتأكد من إمكانية عمل تلك التجارب على الإنسان كما أن ذلك مقيد بالعديد من القوانين التي تشترط عمل كل تلك التجارب المسبقة على الحيوانات ثم تعهد الأفراد الذين سيتم تجريب هذا العلاج عليهم باستعدادهم لذلك.
نقلا عن موقع أخبار مصر

العالم ريشارد فينمان Richard Feynman

السبت، 28 مارس، 2009
ريشارد فينمان:
هو عالم الفيزياء الأمريكي الشهير الذي القي محاضرته الشهيره في 29 ديسمبر عام 1959 م بمعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا والتي كان عنوانها "هناك الكثير من المسافات في الأسفل" وكانت تلك المحاضره هي بدايه أهتمام الأوساط العلميه بالتقنيه التي تتعامل مع الجزيئات والذرات بشكل منفرد وكانت هذه هي البدايه الأساسيه لفلسفه تقنيه النانو ومفاهيمها. وفي هذه المحاضرة لم يشر فينمان الي مصطلح النانوتكنولوجي nanotechnology بشكل مباشر ولكنه تحدث عنها بشكل استشرافي للمستقبل وأنه سيجيء اليوم الذي يتحكم فيه الأشخاص في الذرات والجزيئات المنفرده وأوضح فينمان أن البشر مع تقدم العلوم سيتمكنون من تصنيع الات دقيقه تمكنهم من أنشاء مصانع تقوم بصنع الات بمقياس النانو فشيئا فشيئا سيحاول العلماء تصغير المواد حتي نصل للمستوي النانوي أو التحكم في الذرات والجزيئات وكما ذكرنا سابقا فان فينمان لم يشر الي مصطلح النانوتكنولوجي لوصف هذه التقنيه الحديثه ولكنه تحدث عن التقنيه التي ستمكن البشر من التحكم في الذرات والجزيئات وقد ذكر فينمان أن في هذا المقياس الصغير لن تكون قوي الجاذبيه مهمه وأن التحكم والسيطره ستكون لقوي أخري مثل قوي التوتر السطحي وقوي فان دير وول وأضاف أن المعلومات والبيانات سيمكن تخزينها بكثافه كبيره جدا وهذا ما توصلت اليه الأبحاث والدراسات في مجال النانو . وحتي بدايه السبعينات من القرن الماضي لم يستخدم هذا المسطلح ولم يستخدم لوصف هذه التقنيه وفي عام 1974 ظهر مصطلح النانو في محاضره البروفيسور الياباني Norior Taniguchi في جامعه طوكيو للعلوم وكان يقصد بالمصطلح الألات الدقيقه والتي كانت بمقياس الميكرو ولم يكن المصطلح للدلاله علي تقنيه مستقله وفي عام 1986 بدأ أول أستخدام لمصطلح النانو تكنولوجي في الاوساط العلميه بعدما نشر Eric Drexler كتابه الشهير بعنوان "محركات الأنشاء عصر تقنيه النانو القادم" وبدأ بعد ذلك أستخدام مصطلح النانوتكنولوجي للدلاله علي الابعاد من 0.1 الي 100 نانومتر .
وهذه صوره لفكره المصانع النانويه المعتمده علي الطواحين الجزيئيه

العالم منير نايفه

الثلاثاء، 24 مارس، 2009
العالم الكبير منير نايفه:
العالم العربي العالمي منير نايفه (64 سنه) أستاذ الفيزياء بجامعة الينوي الأميركية في اربانا ـ شامبين المرشح لجائزة نوبل للفيزياء أحد رواد علم تقنيات النانو حيث يقوم حاليا بتأسيس شركة متخصصة بصناعة أجهزة نانوية وتطبيقات متناهية الصغر "نانوساي أدفانسد تكنولوجيس".
ولد منير نايفه في فلسطين ودرس الأبتدائيه والثانوية في بلدته الشويكه وأنتقل الي المدرسة الهاشمية التابعه لمدارس البيرة برام الله واربد ثم التحق بالجامعة الأميركية في بيروت للتخصص في الهندسة بمنحة من وكالة الأنماء الأميركية وقد حصل منها علي البكالوريوس في الفيزياء عام 1968 وأتبعها بالماجستير عام 1970 ثم حصل على منحة للحصول علي الدكتوراه من جامعة ستانفورد الأميركية لدراسة الفيزياء الذرية والليزر وقد أظهر أهتماما كبيرا بدراسه ذره الهيدروجين بأستخدام آشعه الليزر وفسر أهتمامه بأن ذره الهيدروجين هي أصغر عنصر كيميائي وتدخل في تفاعلات كيميائيه لاحصر لها وبعد أن نال الدكتوراه عام 1974 ألتحق بمعهد أوك ريدج القومي وكان باحثا به حيث أستحدث مع زملائه طريقة ليزرية جديده لقياس التجمعات الذرية الغازية لأعلى المستويات من الدقة والتحكم وهو قياس ذرات منفردة ثم أنتقل الى جامعة ييل الأميركية وكان مدرسا بها ثم توجه الى جامعة الينوي حيث أستحدث طريقة جديدة للتحكم وترتيب الذرات والجزيئات على السطوح وهو ما سمي «الكتابة بالذرات». وعندما التحمت العلوم والهندسة والطب في بعضها البعض في تقنيات النانو حيث يصبح العالم مهندسا والمهندس عالما وتقل الفوارق بين الفيزياء والكيمياء والميكانيكا والأحياء كانت الفرصة الذهبية لتجميع كل أهتماماته في مجال واحد فأبحاثه الآن تضم بالاضافة الى المبادئ العلمية للمواد أيضا هندسة وبناء وفهم كيفية تشغيل أجهزة المستقبل النانوية وقد أنخرط ثلاثة من أولاده في دراسه تقنيات النانو ومازال نايفه مرتبط بجامعتي كنتاكي وآلينوي منذ عام 1980 .

جريده الشرق الأوسط تحاور العالم منير نايفه

الاثنين، 23 مارس، 2009
حوار أجرته جريده الشرق الأوسط مع العالم منير نايفه:
في حوار أجرته جريده الشرق الأوسط مع العالم الكبير منير نايفه المرشح لجائزه نوبل في الفيزياء تم هذا الحوار
س1: بداية ما هو تعريف علم تقنيات النانو وما هو حجم الانفاق العالمي على البحوث والاستثمارات في هذا العلم؟
النانوتكنولوجي هي تكنولوجيا مستحدثة وكلمة النانو مشتقة من كلمة نانوس الاغريقية وتعني القزم ونستخدمها اليوم للدلالة على واحد من المليار من المتر ويتعامل العلماء والمهندسون مع المادة في هذا المقياس على مستوى دقيق جدا أي على مستوى الذرات والجزيئيات النانونية ليس لبناء أجهزة نانونية فحسب بل لخلق مواد جديدة ذات ترتيبات وتجمعات وخصائص مبتكرة وغير موجودة طبيعيا تفتح آفاقا جديدة في العلوم والتكنولوجيا وتؤدي الى تطبيقات حياتية مختلفة بالاضافة الى امكانية تحريك الذرات والجزيئيات بدقة لاحداث تفاعلات كيميائية مما يؤدي الى تصنيع أو تعديل بعض الجزيئات الاحيائية المهمة. وتتمثل قاعدة التقنيات النانوية العلمية في مسألتين الأولى بناء المواد بدقة من لبنات صغيرة والحرص على مرحلة الصغر يؤدي الى مادة خالية من الشوائب ومستوى عالي جدا من الجودة والتشغيل. والثانية أن خصائص المواد تتغير بصورة مدهشة عند الوصول الى مقياس النانو عندها تبدأ المواد النانونية اظهار خصائص غير متوقعة ولم تعرف من قبل أى غير موجودة في خصائص المادة الأم. وعلى سبيل المثال ما اكتشفناه في مختبري في جامعة الينوي الأميركية انه اذا ما أخذنا مادة السيليكون المعتمة جدا جدا والتي هي المكون الرئيسي للأرض والرمال وكل الأجسام في الكون وعملنا منها ماده بقطر واحد نانو فسنراها تتألق بلون أزرق شديد جدا تحت تأثير الضوء البنفسجي وباللغة العامية وكأننا حولنا الرمل الى مادة متألقة.
وعن حجم الانفاق العالمي على البحوث والاستثمارات في تقنيات النانو فلدى الدول المتقدمة أهتماما كبيرا وسباقا محموما في هذا العلم ففي عام 2003 وصل حجم الانفاق لـ14دولة في العالم الي 5.5 مليار دولار وتشير تقارير المحللين أن الولايات المتحدة واليابان تقدم أكثر من نصف الانفاق العالمي في المجال حيث خصصت الحكومة الأميركية 847 مليون دولار عام 2004 وتنفق وكالة الفضاء «ناسا» أكثر من 40 مليون دولار سنويا علي أبحاثها.
وتتنبأ مؤسسة العلوم القومية الأميركية بأن سوق خدمات تقنيات النانو ومنتجاتها سيصل الى تريليون دولار بحلول عام 2015 لأن من يحظى بقيادة تقنيات النانو سيتحكم في الاقتصاد العالمي في القرن الواحد والعشرين .
س2: ما هي بعض التطبيقات الحالية والمستقبلية لتكنولوجيا النانو؟
تبشر تقنيات النانو بثورة صناعية جديدة ويتوقع أن تدخل تطبيقاته في كل ميادين الحياة مثل الطب والزراعة والغذاء والبيئة والالكترونيات والكومبيوترات ومن المتوقع أن تؤدي الى تصغير الأجهزة وتقليل سعرها وأحتياجاتها من طاقات التشغيل مما يؤدي الى تحديث مزيد من الأجهزة الالكترونية والألعاب الصغيرة وهنا تلتقي الأحتياجات في التطبيقات العسكرية والأمنية والأستكشافية في الفضاء القريب والبعيد.
س3: هل هناك في الأسواق منتجات يدخل النانوتكنولوجي في تصنيعها؟
نحن الآن بصدد قفزة عملاقة من مختبرات الأبحاث الى الأسواق ومن ثم الى المنازل فما زالت أعداد الشركات النانونية في أزدياد متسارع في كل الميادين فهناك شركات تسوق المواد النانونية مثل جزيئات الذهب أو السيليكون أو الكادميوم كمواد أو تمزجها في مواد أخرى لتحسين فاعليتها ولو على مستوى قليل في المئة لتكسب التنافس. كما أن هناك شركات الآن تسوق أقمشة فيها مواد نانونية للعزل الحراري أو لمنع التصاق الأوساخ أو الماء بها وهناك شركات أخرى تسوق معدات رياضية فيها مواد نانونية وشركات أخرى تسوق الزجاج المطلي بالمواد النانونية لتمنع تبللها أو التصاق الأوساخ بها وشركات تسوق مرشحات للهواء فيها جزيئات نانونية مطهرة.
س4: ما هي أبرز تطبيقات تقنيات النانو في مجال الطب والعلاج؟
تطبيقات تقنيات النانو في الطب والعلاج كثيرة ومتعددة ويتركز أهمها في مجال تشخيص الأمراض وايجاد الأدوية المناسبة الفعالة. وفي تشخيص الأمراض هناك تطبيقات مهمة مرتقبة لاستعمال الحبيبات النانونية المضيئة مثل حبيبات السيليكون أو الكادميوم ككاشف ومعلم ضوئي للمواد الحيوية وما يرجى من هذه الحبيبات هو ايجاد حل للمساوئ والمشاكل التي تعترض الطرق المستعملة حاليا للتشخيص باستخدام الأصبغة العضوية ويتوقع اذا ما حلت الحبيبات محل الأصبغة أن تعطي حساسية وسلامة وقدرة أعلى في التفريق بين المواد الحيوية وأيضا سرعة أعلى في أعطاء النتيجة وأخذ القرار وهو ما سيقلل من الوقت والجهد والتكلفة.
س5: تقوم حاليا بتأسيس شركة تختص بصناعة أجهزة وتطبيقات متناهية الصغر هل لك أن تحدثنا عنها وما هي أوجه ومجالات الاستفادة من خدماتها؟
لقد ساعدتني جامعة الينوي في المال والادارة والتخطيط في تأسيس شركة اسمها «شركة النانوسيليكون» NanoSi Technologies من أجل ايصال هذه التقنيات النانوية الى القطاع الصناعي والتجاري في التطبيقات الالكترونية والضوئية والطبية وغيرها.
لقد أحدثنا طريقة لتشتيت رقائق السليكون التي تستخدم في تصنيع الرقائق والأجهزة الحاسوبية والالكترونية والكهربائية وغيرها الى ماده بقطر واحد نانو فنراها تشع بلون أزرق شديد جدا تحت تأثير الضوء البنفسجي أما اذا شتتناها الى قطر 1.7نانو تشع باللون الأخضر والى قطر 2.1 نانو تشع باللون الأصفر وتشع باللون الأحمر عندما يكون قطرها 2.9 نانو. وبهذا نصنع مواد سليكونية تشع كطيف قوس قزح أو ما يتكون منه الضوء مع العلم أن مادة السليكون معتمة جدا جدا. واذا ما اعدنا ترتيب أو زرع هذه الحبيبات على الرقائق فسنحدث ما يسمى Super Chip ستؤدي الى تحديث وتصنيع أجهزة أصغر وأسرع وأقل استهلاكا وخسارة للطاقة وأقل كلفة للمستهلك. كما أن هذه المادة النانويه الجديدة سوف تعد بالكثير في مجال الطب والصحة اذ أن هذه الجسيمات النانويه ستكون كاشفا دقيقا جدا اذا ما ألصقت على الخلايا المصابة بالأمراض الخبيثة وغيرها وحيث أن هذه الجسيمات النانويه غير ذكية لذا نقوم حاليا بأبحاث لايجاد وسائل وطرق لطليها بمواد حيوية قد تعطيها نوعا من الذكاء حتى تستطيع أن تبحث بنفسها عن المكونات المريضة فتظهرها لنا وبعد الكشف يمكن أن نتبعها بجسيمات محملة بالدواء أو المادة القاتلة وقد نتمكن باستخدامها في الكشف والعلاج الوقايه في المراحل الأولي من المرض الخبيث قبل أن يصبح ورما.
س6: يقول عالم الفيزياء البريطاني ستيفن هوكنج «الخيال العلمي اليوم غالبا ما يصبح حقيقة علمية غدا» من وجهة نظرك هل الخيال العلمي يلهم العلماء لتحويل أحلامهم الى حقائق؟
نعم للخيال العلمي دور مهم في أثارة وتنشيط خيال العلماء وتهيئة أذهانهم للبحث العلمي والسير في أتجاه معين لتحقيق أكتشافات علمية وتكنولوجية. والخيال العلمي هو القوة المبدعة وراء كل أنجاز وأبتكار وبخاصة في العلوم والتكنولوجيا فعلى سبيل المثال تنبأ كاتب الخيال العلمي الأميركي ايزاك أسيموف Isaac asimov في روايته «الرحلة الخيالية» Fantastic Voyage عام 1966 بموضوع النانوتكنولوجي وبخاصة طب النانو Nanomedicine كما تسائل عالم الفيزياء الأميركي ريتشارد فاينمان Richard Feynman في محاضرته القيمة عام 1959 عن «ماذا سيحدث اذا أصبح بمقدور العلماء ترتيب الذرات واحدة تلو الأخري بالطريقة التي يريدونها» وبالفعل أنتقل مفهومه العلمي من الخيال الى الواقع فقد قمت مع زملائي في مختبر أوك ريدج القومي الأميركي Oak Ridge National Laboratory عام 1976 بالكشف عن الذرات المنفردة ومعالجتها في الحالة الذرية مقارنة بالسطوح أي اننا استطعنا ترجمة الخيال العلمي الذي حلم به فاينمان الى واقع ملموس من خلال رصد ذرة منفردة من بين عشرة بلايين مليار ذرة والتعرف على هويتها وكان ذلك يحدث لأول مرة في تاريخ العلم.
س7: لدى سؤال للبروفيسور نايفة عما يتخوف منه البعض ويحذر من مخاطر سوء أستخدام تقنيات النانو وهل هذه المخاوف حقيقية؟
أجاب بنعم وقال أن تقنيات النانو سلاح ذو حدين فهناك أمكانية تحريك الذرات أو الجزيئيات لأحداث تفاعلات كيميائية مما يؤدي الى تصنيع أو تعديل بعض الجزيئيات الحيوية المهمة وقد تؤدي هذه المقدرة الى بناء مركبات معقدة بنيوية مثل المستقبلات والانزيمات والأجسام المضادة والهياكل الخلوية التي يكون تصنيعها مكلفا وصعبا باستعمال تقنيات الكيمياء الصناعية الحالية. وهناك من يقول إنه من الممكن تصميم وعمل كائنات حارسة أو ملتهمة في الدم متفوقة على الخلايا البيضاء والعوامل الأخرى في وراثتنا البشرية وهناك من يقول إنه من الممكن تصميم بكتيريا جديدة وتصميم وأنتاج ماكينات يمكن برمجتها وأدخال المعلومات الوراثية بواسطة جسيمات فيروسية مصنعة الى خلايا مشوهة وراثيا للمعالجة والتصليح وهناك من يقول إنه يمكن تصنيع آلات روبوتية صغيرة تدخل في الجسم وتوجه لأجراء جراحة معينة أو مراقبة الأعمال الوظيفية في الخلايا.
س8: ماذا عن أبحاث تقنيات النانو في السعوديه والأردن؟
هناك خطط في طور الدراسة والتحضير للتنفيذ لتأسيس برامج بحث متقدمة بدعم من مدينة الملك عبد العزيز في الرياض وهناك أيضا خطط لتأسيس برامج بحث متقدمة في الجامعات الأردنية بدعم من المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا وتجري في الوقت الحاضر أبحاث تعاونية مشتركة في حقل نانوتكنولوجيا السيليكون بين جامعة الينوي وجامعة الملك سعود في الرياض بناء على أتفاقيات بين المؤسستين وبين جامعة الينوي والجامعة الأردنية بناء أيضا على اتفاقيات بين المؤسستين ومع المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا وهناك بعض الأبحاث الميدانية في الرياض على الفلترات النانوية المستخدمة في تحلية المياه.

أصغر راديو في العالم(nano radio)

الأحد، 22 مارس، 2009
(الراديو النانوي) أصغر راديو في العالم:
هذا يعتبر اصغر راديو في العالم فحجمه عباره عن مجموعه ذرات فقط فهو يعمل عن طريق أنابيب النانو تخيل هذا الحجم وهذا فيديو يشرح ذلك:

مسؤول روسي يناقش مع بيريز ونتنياهو تطوير التعاون في مجال النانو تكنولوجي

الجمعة، 20 مارس، 2009
مسؤول روسي يناقش مع بيريز ونتنياهو تطوير التعاون في مجال النانو تكنولوجي:
يبحث أناتولي تشوبايس مدير عام الشركة الحكومية "روس نانو" العاملة في مجال تكنولوجيات النانو آفاق التعاون الثنائي مع اسرائيل في مجال التقنيات المتقدمة وتكنولوجيا النانو. ومن المقرر أن يلتقي تشوبايس على هامش زيارته لإسرائيل التي بدأها في أول أمس مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز الذي يعتبره الكثيرون "عراب" مبادرة تكنولوجيا النانو في إسرائيل ورئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو وسيعقد تشوبايس لقاء عمل مع كبير علماء وزارة الصناعة والتجارة والعمل الإسرائيلية ايلي اوبير، المسؤول عن تطوير البحوث والدراسات الصناعية في إسرائيل. كما سيلتقي مع كبريات الشركات المتخصصة في مجال النانو تكنولوجي. وذلك لبحث آفاق التعاون بين البلدين في مجال تطوير التعاون في مجال النانو تكنولوجي. ويذكر أن اسرائيل تعتبر إحدى أكبر أسواق تقنيات النانو الى جانب الولايات المتحدة وألمانيا واليابان، كما تحتل إسرائيل من حيث عدد الأبحاث العلمية المنشورة وبراءات الاختراع في هذا المجال المركزين الثاني والثالث على التوالي في العالم بعد سويسرا وألمانيا. وقد أسست شركة "روس نانو" الروسية في عام 2007 لتنفيذ سياسة الدولة في ميدان تكنولوجيا النانو. وأعتمدت الحكومة الروسية لها 130 مليار روبل. ومن المتوقع أن يصل حجم مبيعات منتجات النانو حتى عام 2015 إلى 900 مليار روبل.

تعاون بين السعوديه وكوريه في مجال النانو

تعاون بين السعوديه وكوريه في مجال النانو:
وقع مدير جامعة الملك عبد العزيز بجدة الدكتور أسامة بن صادق طيب أول أمس عقد تعاون بين جامعة الملك عبد العزيز وجامعة تشنبوك الكورية في مجال النانو تكنولوجي ومثل الجامعة الكورية البروفيسور سو وذلك بقاعة الاجتماعات بالجامعة . وقد نص العقد على تبادل الخبرات الأكاديمية بين الجامعتين والتعاون في مجال النانو التكنولوجي بالإضافة إلى إجراء الأبحاث العلمية المشتركة . وحضر التوقيع وكيل جامعة الملك عبد العزيز للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبد الله بن عمر بافيل والدكتور سامي بن سعيد حبيب مدير مركز النانو تكنولوجي بجامعة الملك عبد العزيز والبروفيسور هان مدير مركز النانو بجامعة تشنبوك والدكتور بارك مدير العلاقات الدولية بجامعة تشنبوك .

الكشف عن أمراض القلب

تقنيات كوريه جديده للكشف عن أمراض القلب:
تمكن فريق علمي كوري من ابتكار تقنيات جديدة للكشف المبكر عن أمراض القلب. وتتركز تلك التقنيات التي ابتكرها الفريق العلمي برئاسة البروفيسور "لي جي وون" من جامعة يونغ كين ، على قياس مستوى بروتين في الدم يسمى "تروبونين" ، وذلك باستخدام النانو تكنولوجي. وتعد تلك الطريقة أدق 10 ملايين مرة في قياس التروبونين مقارنة بالطرق التقليدية. وتم نشر نتائج الأبحاث التي قام بها الفريق العلمي الكوري في المجلة الدولية لعلوم النانو تكنولوجي.

سرطان الثدى

الخميس، 19 مارس، 2009

سرطان الثدى:

أكد الأطباء أن أستخدامات النانوتكنولوجي والتطور الكبير الذى حدث فى هذا المجال يمكن أن يلعب دورا مهما فى علاج سرطان الثدي وأوضح الدكتور محمد الشناوي أستاذ الجراحة بجامعة عين شمس في ندوة علمية حول "سرطان الثدي الوحش المهزوم" في القاهرة أول أمس ان أستخدامات النانوتكنولوجي حاليا مازالت مقصورة على حيوانات التجارب وسيتم البدء فى تجربته على المرضى بعد الانتهاء من هذه التجارب والتأكد من أن استخداماته فى علاج سرطان الثدى ستكون مشجعة. وقالت الدكتورة منى مصطفى الأستاذة بكلية العلوم جامعة القاهرة إن الابحاث أثبتت أنتشار المرض بين السيدات صغار السن فى مصر بشكل ملحوظ. وأشارت إلى أن معمل أبحاث سرطان الثدى وزراعة الانسجة وهو أول معمل يوجد في مصر بكلية العلوم جامعة القاهرة يركز فى دراساته على سرطان الثدي الالتهابي الذي ينتشر بين سيدات مصر بنسبة 15% من حالات سرطان الثدي مقارنة ب 5% فقط في الولايات المتحدة الامريكية .

وكاله الانباء السوريه سانا

محاضره بمكتبه الأسكندريه

محاضره بمكتبه الأسكندريه:
يستضيف مركز القبة السماوية العلمى بمكتبة الإسكندرية العالم البارز الأستاذ الدكتور مصطفى السيد بأعتباره أول مصري وعربي يحصل علي وسام العلوم الوطنيه الأميركيه وهي (أعلي وسام أميريكي في العلوم) نتيجه أبحاثه في مجال النانو تكنولوجي وأستخدامه في علاج السرطان بجزيئات نانو الذهب وذلك يوم الأحد 29 مارس فى محاضرة بعنوان "علم النانو تكنولوجى" يتحدث فيها الدكتور مصطفى السيد عن علم النانو وخصائصه كما يتناول سبل الاستفادة من تكنولوجيا النانو فى مجالات عديدة كالطب.

تاريخ النانوتكنولوجي

الاثنين، 16 مارس، 2009
تاريخ النانوتكنولوجي:
أن النانوتكنولوجي قد يعتبره البعض أختراعا حديثا الي أنه في الواقع علم تم أستخدامه منذ زمن طويل فقد أستخدم الحرفيين النانوتكنولوجي في فتره ترجع الي القرن التاسع في بلاد ما بين النهرين لتوليد بريق لأسطح الأواني وتوجد حتي الأن بقايا من العصور الوسطي وعصر النهضه ومازالت تحتفظ ببريقها النحاسي أو الذهبي حيث وجدوا بعض من جزيئات النانو في هذه الأواني مسئوله عن تغيير لون الأناء فعندما ينفذ الضوء من الأناء يأخذ اللون الوردي وعندما ينعكس الضوء من الأناء يأخذ اللون الأخضر وقد وجد أيضا بعض من أنابيب النانو في سيوف المسلمين القدماء مما يعتقد أنه هو ما أكسب السيوف قوتها وحدتها وليس معني هذا أنه كان هناك أستخدام حقيقي لتكنولوجيا النانو فهذا العلم حديث حيث يعتبر عام 1990 هو البدايه الحقيقيه لعصر النانو .

صحه الأنسان

مخاطر النانو تكنولوجي علي صحه الأنسان:
تعتبر النانو تكنولوجي سلاح ذو حدين فرغم الأيجابيات الكثيره التي تحملها فبجب أن نذكر سلبياتها فعلم النانوتكنولوجي هو علم حديث وأمام العلماء الكثير من الأبحاث والأستكشافات في هذا العلم الوليد ومن الأخطار الممكنه بسبب النانو تكنولوجي تأثير المواد النانويه علي صحه الأنسان بشكل كبير حين يتم التعامل معها حيث أن جسيمات النانو لها القدره علي الدخول في جسم الأنسان بسهوله من خلال المسام وبدون أي مقاومه وتستطيع الأنتشار داخل الجسم مما يلحق الضرر بالأنسان . فلك أن تتخيل أن جسيم بحجم 300 نانومتر يستطيع الدخول وبكل سهوله في خلايا جسم الأنسان وأن جسيم بحجم 70 نانومتر يستطيع الدخول وبكل سهوله في نواه الخليه وهذا يدل علي الخطر الكبير الذي ممكن أن يتعرض له الأنسان فقد يحدث تفاعل بين هذه الجسيمات النانويه وخلايا جسم الأنسان لتؤدي لتغير خصائص الخليه أو تسميمها وموتها فقد أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت علي الحيوانات أنه عند تعرضها لجسيمات النانو تدخل الجسم وتتجمع في الدماغ وخلايا الدم والأعصاب وهذا يعني أن جسيمات النانو هي مواد تدميريه لجسم الأنسان وأظهر بعض العلماء تخوفهم من أن تقنيه النانو سوف تقود البشريه الي طريق طويل مليء بالمشاكل الصحيه والماديه وربنا يستر .

البيئه

الأحد، 15 مارس، 2009
مخاطر النانو تكنولوجي علي البيئه:
تؤثر مواد النانو تكنولوجي تأثيرا سلبيا علي البيئه ويمكن تصنيف المخاوف الي نوعين هما:
1 - التراكم البيولوجي: الذي ينشأ من تراكم مواد النانو الغير مرغوب فيها فمن الممكن لمواد النانو المتراكمه أن تكون لها أمتصاصيه عاليه للمواد الملوثه عاليه التركيز مثل الكادميوم والمبيدات فاذا تناولتها الحيوانات وماتت فأن المواد الملوثه سوف تتسرب الي التربه وسوف تدخل في السلاسل الغذائيه مما يؤدي لتلوث غذائي كبير .
2 - صغر حجم مواد النانو: مما يصعب معه عمليا كشفها أو تنظيفها أو أزالتها من البيئه فللعلم قطر الذره يبلغ حوالي 0.1 نانومتر وقطر نواه الذره يبلغ حوالي 0.0001 نانومتر فتخيل الحجم.

أماكن العمل

مخاطر النانو تكنولوجي علي أماكن العمل:
حيث يمكن لمواد النانو أن تكون مواد عاليه الأنفجار بسبب كبر مساحه سطحها بالنسبه لحجمها فتخزين مواد النانو بكميات كبيره في مكان واحد ولمده طويله قد يعرضها للأنفجار فمن المعروف أن الغبار عندما يكثر في أماكن العمل فأن هذا يعرضه للأنفجار ولذلك فأن الخوف من أنفجارمواد النانو بسبب تكدسها بكثره في أماكن العمل أكبر وأشد .

الحجم في النانوتكنولوجي

الجمعة، 13 مارس، 2009
الحجم في النانوتكنولوجي:
لنتخيل شيئا بسيطا على سبيل المثال مكعب من الذهب طول ضلعه متر واحد ولنقطعه بأداة ما طولا وعرضا وارتفاعا سيكون لدينا ثمانية مكعبات طول ضلع الواحد منها 50 سنتيمتر وبمقارنة هذه المكعبات بالمكعب الأصلي نجد أنها ستحمل جميع خصائصه كاللون الأصفر اللامع و النعومة وجودة التوصيل ودرجة الانصهار وغيرها من الخصائص ماعدا القيمة النقدية بالطبع ثم سنقوم بقطع واحد من هذه المكعبات إلى ثمانية مكعبات أخرى و سيصبح طول ضلع الواحد منها 25 سنتيمتر وستحمل نفس الخصائص بالطبع و سنقوم بتكرار هذه العملية عدة مرات وسيصغر المقياس في كل مرة من السنتيمتر إلى المليمتر وصولا إلى الميكرومتر. وبالاستعانة بمكبر مجهري وأداة قطع دقيقة سنجد أن الخواص ستبقى كما هي عليه وهذا واقع مجرب في الحياة العملية فخصائص المادة على مقياس الميكرومتر فأكبر لا تعتمد على الحجم وعندما نستمر في القطع سنصل إلى ما أسميناه سابقا مقياس النانو عند هذا الحجم أو المقياس ستتغير جميع خصائص المادة كلياً بما فيها اللون والخصائص الكيميائية وسبب هذا التغير يعود إلى طبيعة التفاعلات بين الذرات المكونة لعنصر الذهب ففي الحجم الكبير من الذهب لا توجد هذه التفاعلات في الغالب ونستنتج من ذلك أن الذهب ذا الحجم النانوي سيقوم بعمل مغاير عن الذهب ذي الحجم الكبير (للعلم السنتيمتر هو واحد من مائة من المتر والمليمتر هو واحد من الألف من المتر والميكرومتر هو واحد من المليون من المتر كل هذه القياسات تكون أوضح وأضخم بكثيرعلى مقياس النانو طبقاً لمصادر "بيركلى لاب" الموثوقة النانو متر هو واحد من البليون من المتر وطبعاً هذا لا يمكن رؤيتة على الاطلاق فهو أصغر من طول موجة الضوء المنظور وهو جزء من 100.000 من عرض الشعرة البشرية).

مصطلحات النانو تكنولوجي

الثلاثاء، 10 مارس، 2009
مصطلحات النانو تكنولوجي:
هذه بعض من مصطلحات النانو تكنولوجي وسوف أقوم بتحديثها بأستمرار ان شاء الله ومن هذه المصطلحات:
1 - AFM ميكروسكوب القوه الذريه: هو عباره عن مجهر يعطي معلومات دقيقه عن تضاريس الماده تصل للمستوي الذري حيث تعمل مجساته علي مسح تضاريس المواد بدقه متناهيه عن طريق حساب اي مقاومه يتعرض لها المجس .
2 - NANO-biosensors جهاز الاستشعار البيولوجي: هو جهاز أستشعار متقدم يستخدم للكشف عن البكتيريا والغازات والهرمونات بدقه تصل الي أكتشاف بضعه جزيئات ويدخل في تركيبه مواد عضويه .
3 - Buckyball كرات بوكي:هي جزيئات كرويه من الكربون وتتكون عاده من 60 ذره كربون علي شكل كره القدم حيث تترتب ذرات الكربون بشكل سداسي .
4 - Bottom up طريقه البناء: وهي طريقه من طرق بناء الماده وفيها توضع الذره بجانب الذره الاخري أو الجزيء بجانب الجزيء الاخر حتي تتكون مركبات وهياكل عضويه وغير عضويه مكونه من عده ذرات وجزيئات .
5 - Carbon nanotubes أنابيب الكربون النانويه: وهي أنابيب كربونيه أسطوانيه الشكل ورقيقه جدا لدرجه النانو و تعتبر أيضا رقائق من الجرافيت ملفوفه علي شكل أنبوب أسطواني وهذه الانابيب تتميز بخصائص أستثنائيه الكترونيه وحراريه وميكانيكيه وتركيبيه مما يجعلها أخف من الالومنيوم وأقوي بخمسه أضعاف من الحديد الصلب . وهناك نوعان من أنابيب الكربون النانويه (أنابيب الكربون النانويه وحيده الجدار اي ذات طبقه واحده وأنابيب كربون نانويه متعدده الجدر) .
6 - Catalyst الماده الحفازه: هي ماده تعمل علي زياده معدل التفاعل الكيميائي من خلال الحد والتقليل من الطاقه الفعاله ولا تتغير هذه الماده بالتفاعل والماده الحفازه تعمل علي توفير سطح ملائم للتفاعل من خلال أتاحه الفرصه للمزيد من الجسيمات للاصطدام مع بعضها البعض .
7 - Chips المعالج الألكتروني: هي عباره رقاقه الكترونيه صغيره من أشباه الموصلات السليكونيه والتي صنعت لأداء الوظائف الالكترونيه في الدوائر المتكامله .
8 - Composites المركب: هو ماده مركبه من مادتين أو أكثر تختلف خواصها عن المواد المكونه لها وتكون أحد مكونات هذا المركب مقواه بالماده الاخري حيث تعمل هذه الخاصيه علي تحسين خصائص المواد المركبه بشكل عام وعاده تكون الماده الاساسيه في طور السائل أما مواد التقويه فعاده ماتكون جسيمات أو الياف . والاسمنت المقوي بقضبان الفولاذمن الأمثله الأوليه للمركبات .
9 - Electron Microscopy المجهر الألكتروني: هو مجهر يستخدم حزمه من الألكترونات بدلا من الضوء المستخدم في المجاهر التقليديه ويتميز بقوه تكبير عاليه جدا تفوق أفضل المجاهر البصريه أكثر من مائه مره .
10 - Fuel Cell خلايا الوقود:هي خلايا كهروكيميائيه تعمل علي تحويل الطاقه الكيميائيه الي طاقه كهربائيه حيث تنتج الكهرباء والحراره من الوقود (الهيدروجين والاكسجين) دون الحاجه للأحتراق في عمليه تحليل كهربي عكسي محفز بأستمرار .
11 - Lithography الطباعه: هي مجموعه من الأساليب الكتابيه علي التراكيب أو الهياكل بأستخدام مجسات خاصه و هناك أنواع مهمه من الطباعه منها الضوئيه والتي تستخدم الضوء والألكترونيه والتي تسنخدم حزمه من الألكترونات .
12 - Molecule الجزىء: هو مجموعه من الذرات مرتبطه معا بروابط كيميائيه .
13 - Moor's Law قانون مور: قانون شهير في مجال الألكترونيات حيث أكد مور علي أن عدد الترانزيستورات في البوصه المربعه في الدوائر المتكامله سوف يتضاعف كل 18 شهر منذ تصنيعها وكان هذا في عام 1965 م .
14 - Nanobiotechnology تقنيه النانو البيولوجيه: وهي أستخدام تقنيه النانو في بناء أجهزه تمكن من دراسه النظم البيولوجيه .
15 - Nanobot النانوبوت: هي روبوتات ذات أبعاد نانويه وتكون أما ميكانيكيه أو كهروميكانيكيه .
16 - Nanocomposites مركبات النانو: هي مركبات تتكون من أثنين أو أكثر من المواد وتكون أحد مركباتها ذات أبعاد أقل من 100 نانومتر .
17 - Nanocrystals بلورات النانو: مواد صلبه صغيره بلوريه وتكون المسافه بها متساويه بين كل ذره وأخري أو كل جزيء وأخر. وبلورات النانو لها تطبيقات كثيره وهامه مثل الألكترونيات البصريه حيث لها القدره علي تغيير الطول الموجي للضوء ولها تطبيقات أخري في الخلايا الشمسيه وغيرها .
18 - Nanometer نانومتر: واحد من المليار من المتر . وقطر شعره الأنسان تقريبا 70000 نانومتر وخلايا الدم الحمراء تقريبا 5000 نانومتر والجزيئات العضويه البسيطه يتراوح حجمها بين 0.5 الي 5 نانومتر .
19 - Nanoparticles جسيمات النانو: هي الجسيمات التي تقل أبعادها أو أحد أبعادها عن 100 نانومتر .
20 - Nanoscale مقياس النانو: مقياس يستخدم لقياس وحساب أبعاد تتراوح بين 0.1 الي 100 نانومتر .
21 - Nanoscience علم النانو: علم يهتم بالتعامل مع المواد في مستواها الذري والجزيئي بمقياس لا يتعدي 100 نانومتر وهو علم يهتم أيضا بأكتشاف ودراسه الخصائص المميزه لمواد النانو .
22 - Nanotechnology تقنيه النانو: هي التقنيه التي تعطينا القدره علي التحكم المباشر في المواد العضويه أو الغير عضويه والتي تقل أبعادها عن 100 نانومتر وذلك بتصنيعها ومراقبتها وقياسها ودراسه خصائصها .
23 - Nanoshells صدفات النانو: هي جسيمات في أبعاد النانو لها قشره أو يمكن أن نقول هي طبقه معدنيه رقيقه تحيط بكره مصنوعه من ماده شبه موصله لها القدره علي أمتصاص أو تشتيت الضوء في جميع أطواله الموجيه .
24 - Nanostructure تراكيب النانو: هي هياكل وتراكيب بنيت من مواد نانويه .
25 - Nanotubes أنابيب النانو: أنابيب في مقياس النانو ومن أمثلتها أنابيب الكربون النانويه وهي عباره عن أنابيب أسطوانيه من ذرات الكربون ذات بعد واحد مرتبه بشكل سداسي أو خماسي ولها خصائص فيزيائيه مميزه جدا .
26 - Nanowires أسلاك النانو: هي أسلاك متناهيه الصغر في أبعاد النانو لها تركيب ذو بعد واحد وتتميز بخصائص كهربيه وضوئيه ممتازه جدا وتعتبر أسلاك النانو البنيه الاساسيه التي تستخدم في بناء أجهزه النانو .
27 - Quantum dots النقاط الكميه: تصنع النقاط الكميه من مواد موصله أو شبه موصله وتكاد تكون أبعادها تساوي صفر ولها شكل بلوري . وللنقاط الكميه خصائص كهربيه مميزه تمكنها من تخزين الالكترونات وتحويل لون الضوء حيث تعمل علي أمتصاص اللون الابيض وأعاده أنبعاثه خلال نانو ثانيه بلون مميز ولها تطبيقات كثيره في مجال الكمبيوتر والطب والهندسه .
28 - Nanofabrication التصنيع الدقيق: يشير الي تصنيع أجهزه بأبعاد النانو .
29 - NanoLithography طباعه النانو: هو أي عمل من حفر أو كتابه أو طباعه في نطاق مقياس النانو . ويعد الميكروسكوب النفقي الماسح (STM) وميكروسكوب القوه الذريه (AFM) من الأدوات التي بها الحفر والطباعه والكتابه علي سطح ذو أبعاد ذريه .
30 - Quantum well البئر الكمي: هو مفهوم يستخدم لتفسير سلوك النطاقات النانويه المقيده وخاصه توزيع الطاقات الميكانيكيه .
31 - Quantum wires الأسلاك الكميه: مصطلح أخر لأسلاك النانو .
32 - Quantum bit البت الكمي: أصغر وحده معلوماتيه تستخدم في الحوسبه الكميه .
33 - SEM المجهر الألكتروني الماسح: هو تقنيه تصوريه تعمل عن طريق تركيز حزمه من الألكترونات علي المنطقه المراد دراستها حيث يتم التفاعل بين الألكترونات وذرات السطح مولده بذلك ثلاث أنواع من الأشعه (الألكترونات المتشتته من الخلف والألكترونات النانويه وأشعه أكس) .
34 - SPM مجهر المجس الماسح: تحتوي هذه الأنواع من المجاهر علي مجس يعمل علي تجميع معلومات السطح وذلك عن طريق التفاعل بين المجس وتضاريس السطح المراد دراسته . ويندرج تحت هذا النوع مجهر التأثير النفقي الماسح STM ومجهر القوه الذريه AFM .
35 - مجهر التأثير النفقي الماسح STM: حيث يقوم بالحصول علي صور للذرات الموجوده علي السطح بواسطه مجس ماسح .
36 - Self-Assembly التجمع الذاتي: ظاهره طبيعيه لتجمع الذرات أو الجزيئات في نظم وتراكيب معقده كما هو الحال مع أنابيب الكربون النانويه .
37 - Top down طريقه التصغير: وهي طريقه من طرق صتاعه المواد وفيها يتم أستخدام طرق مختلفه مثل التكسير أو النحت أو الأذابه للمواد الكبيره . لتقليل حجمها والوصول لمواد ذات أحجام نانويه .
38 - Synthesis التوليف: مصطلح يستخدم لوصف طريقه تحضير وتشكيل مركبات أكثر تعقيدا بأستخدام مكونات بسيطه .
39 - TEM المجهر الألكتروني النفاذي: أحد أنواع المجاهر الألكترونيه ويستخدم حزمه من الألكترونات ذات طاقه عاليه لدراسه التركيب الدقيق للعينات وذلك عن طريق الألكترونات النافذه من خلال العينه المدروسه .
40 - X-ray analysis تحليل أشعه أكس: عباره عن تطبيق من تطبيقات أشعه أكس للتمييز بين العناصر الثقيله والخفيفه ويستخدم أيضا في تحديد ومعرفه العناصر الموجوده بالماده .
41 - X-ray diffraction حيود أشعه أكس: هي تشتت أشعه أكس من العينات البلوريه والذي يعطي أنماط تداخل معينه يمكن من خلالها دراسه التراكيب الدقيقه لهذه البلورات .
تم بحمد الله.

تصنيع الورق المصري بالنانو تكنولوجي

الاثنين، 9 مارس، 2009
تصنيع الورق المصري بالنانو تكنولوجي:
تمكن فريق بحثي بالمركز القومي للبحوث في مصر من تحضير أنواع متطورة من الورق من ألياف نانو متريه تم استخدامها من المخلفات الزراعية مثل قش الأرز و القصب‏. ويتميز هذا النوع من الورق المحضر بالنانو تكنولوجي بمواصفات عالية الجودة والمتانة تفوق الورق المحضر بالطرق التقليدية‏. و قد أشار الدكتور هاني الناظر رئيس المركز القومي للبحوث، أنه باستخدام النانو تكنولوجي سوف تحدث طفرة في صناعة الورق في مصر‏,‏ حيث يمكن الاستغناء نسبياً عن استيراد لب الورق ذي الألياف الطويلة كما يمكن تصنيع ورق بمواصفات أعلي في الجودة بطرق ميكانيكية حديثة ومتطورة‏.‏ ويؤكد الدكتور محمد لطفي حسن الأستاذ بمعمل المواد المتقدمة والنانو تكنولوجي بالمركز، بأن هذا البحث يأتي في إطار أول مشروع مصري لتحضير اللورات النانومترية السليلوزية والألياف النانومترية من المخلفات الزراعية مثل قش الأرز و قصب السكر و الاستفادة من هذه المواد في مجالات صناعية وطبية مختلفة‏. وقد تم التوصل من خلال النتائج الأولية للأبحاث الي أنواع متطورة من الورق من الألياف النانومترية لقش الأرز و قصب السكر لها قوة شد تعادل من أربعة الي خمسة أضعاف قوة الشد للورق المحضر صناعيا بالطرق التقليدية‏.‏ وأظهرت النتائج كما يشير اليها الدكتور محمد لطفي كفاءة عالية للألياف الناموترية المحضرة من المخلفات الزراعية في مجال زراعة الأنسجة الطبية‏ حيث تميزت بخواص ميكانيكية عالية ومتوافقة مع حيوية جسم الإنسان لكونها ذاتية التحلل‏.

شرح لطرق تصنيع النانو

الجمعة، 6 مارس، 2009
طرق تصنيع النانو:
يوجد هناك طريقتين لإنتاج المواد النانويه الأولى تبدأ من bulk (المواد في حالتها الطبيعية عندما تكون صلبة ) بعد ذلك يتم تكسيرها أو تصغيرها حتى تصل إلى قطع صغيرة جدا ( لدرجه النانو) بإستخدام الطرق الميكانيكية أو الكيميائية ..... وهذه الطريقة تسمى ( top-down ) من الأعلى للأسفل وعكس هذه الطريقة وهي الطريقة الثانية لإنتاج المواد النانوية والتي تبدأ من الذرات أو الجزيئات ليتم فصلها عن بعض ثم تجميعها باستخدام التفاعلات الكيميائية أو باستخدام طريقة تبادل المواد ( أي مادة تتشكل منها مادة أخرى ) وهذه الطريقة تسمى ( bottom-up ) من الأسفل إلى الأعلى وفي الأعلي صورة توضيحية مبسطة لهاتين الطريقتين فإن أتجهت من أعلي لاسفل فهذه الطريقة الأولى و ان أتجهت من أسفل لاعلي فهذه الطريقة الثانية.
ومعظم المصنعين يهتمون بالتحكم في :
1 - حجم الجزيئات: ( particle size ) فالحجم مهم عندما تتعامل مع المواد النانوية فمثلا السيليكون النانوي عندما يكون حجم الجزيئات 1nm فإن السيليكون يشع أزرق بينما إذا كان حجم جزيئات السيليكون 3nm فإنها تشع في المنطقة الحمراء وما بينها يشع أخضر على عكس المواد عندما تكون bulk فالحجم يكون غير مهم ولا تتغير خصائص المادة اذا اختلاف حجمها .
وفي الأسفل صورة للسيليكون النانوي وهو يشع أحمر عند تعريضه لأشعة فوق بنفسجية . الأولى من اليمين هي عينة السول جل ( sol-gel ) بدون نانو سيليكون فسنلاحظ في الصورة أنها لا تشع والثانية من اليمين هي عينة السول جل في طور الجل ومطعم فيها جزيئات السيليكون النانوية نلاحظ أنها تشع والجزيئات متوزعة بانتظام في العينة والثالثة من اليمين هي عينة السيليكون نانو معلقة في محلول التيتراهيدروفوران وهذه العينة أول من قام بتصنيعها البروفيسور منير نايفة وآخرون والعينة الرابعة هي أيضا عينة السول جل ولكن في طور السائل .
2 - شكل الجزيئات: ( particle shape ) فشكل الجزيئات ( سداسي – كروي – ثلاثي ....) مهم جدا في المواد النانوية فعندما تتغير تتغير معها خصائص المادة .
3 -توزيع الجزيئات: ( size distribution ) فهو مهم جدا في تحديد خواص المواد هل التوزع منتظم أم غير منتظم أو هل هي مستقرة أم غير مستقره ففي الصورة السابقة في السول جل (في طور الجل) نرى أن جميع أجزاء العينة تشع فهذا دليل على أن جزيئات السيليكون متوزعة بانتظام في السول جل لكن مع الأسف بعد عدة أيام نزلت جزيئات السيليكون النانوية إلى الأسفل وأصبح التوزيع غير منتظم والدراسات الآن جارية في جعلها منتظمة ومستقرة .
4 - تركيب الجزيئات: ( particle composition ) .
5 - درجة تجمع الجزيئات: (degree of particle agglomeration ) نلاحظ في الصورة التي في الأسفل ( صورة المجهر الإلكتروني SEM ) تكتل الجزيئات متباعدة ( النقاط البيضاء ) .

ولكن في هذه الصورة نلاحظ الإختلاف في التكتلات

هذه الخمسه نقاط المهمه في تحديد خصائص المواد النانويه والان نبدأ بشيء من التفصيل لطرق تصنيع المواد النانويه وهي ( top-down ) و ( Bottom-up ) .

أولا : طريقة ( top-down )

كما ذكرنا سابقا تعريفها فهي تبدأ من bulk حتى تصل إلى قطع نانوية وهي الطريقه المستخدمه في الصناعه حاليا .
ولكي تصل إلى قطع نانوية نذكر لكم بعض الطرق المستخدمه مثل الطحن (milling ) أو الحك ( الحفر ) (etching) وهذه الطريقة هي الطريقة التي استخدمها البروفيسور منير نايفة في صناعه السيليكون النانوي أو عن طريق الاستئصال بالليزر. وجميع هذه الطرق ممكن أن تتم في بيئة مفرغة أو غير مفرغة ( الهواء الهادي)
ففي بعض هذه الطرق تكون الجزيئات النانوية حساسا جدا( أي سريعة التفاعل) وتميل إلى أن تتكتل وتتجمع مع بعضها البعض ( وبذلك يكبر حجمها ونحن لا نريد ذلك بل نريد تصغيرها ) لذلك يستحسن استخدام غاز لكي يكسو الجزيئات النانوية ويمنعها من التكتل والتجمع مع بعضها البعض .
1 -طريقة الطحن milling: وهى طريقة ميكانيكية تنتج مواد نانوية على شكل مسحوق ( بودر ) حيث يتم وضع المادة تحت طاقة عالية جدا وطحنها عن طريق كرات مصنوعة من الفولاذ تتحرك إما بشكل كوكبي أو إهتزازي أو رأسي كما في الشكل التالي

ويمكن صنع بودرة يصل حجمها من 3 إلى 25 نانو متر وهذه صورة أحد أجهزة الطحن
المستخدمه في صناعه النانو

2 - طريقة الحك أو الحفر (etching ) : وهذه الطريقة استخدمها البروفيسور منير نايفة لإنتاج جزيئات السيليكون النانوية وتكون إما بطرق كيميائية أو بطرق إلكتروكيميائية فالطريقة الكيميائية يتم أخذ شرائح سيليكون ذات سمك نحيف جدا ووضعها في مواد كيميائية مثل HF (ومواد أخرى ) الذي يقوم بحك شرائح السيليكون ثم تخرج جزيئات السيليكون فتكون على السطح ثم توضع هذه الشرائح في أي محلول تريد مثل التيترا هيدروفوران أو الميثانول أو ..... بعد وضعها في المحلول الذي تريده تقوم بوضعها في جهاز الموجات فوق الصوتية لكي تسقط جزيئات السيليكون في المحلول وتتعلق في المحلول ( انظر لشكل المحاليل في الأعلى ،العينة الثالثة من اليمين ) هي عبارة عن جزيئات سيليكون نانوية معلقة في محلول التيتراهيدروفورانTHF ويستحسن وضع شرائح السيليكون في محلول ( THF أو الإيزوبروبانول ISO أو ... لأنه دلت الدراسات على أن الجزيئات تكون أكثر استقرار في هذه المحاليل ) وهذه صورة المجهر الإلكتروني SEM لشرائح سيليكون نانويه .

الشريحة A عبارة عن شريحة سيليكون لم تتعرض للحك أما الباقي بعد التعرض للحك
3 - الطريقة الإلكتروكيميائية : حيث يتم وضع شريحة السيليكون في القطب الموجب وشريحة بوليكاربونات في القطب السالب وتعريضها لتيار كهربى ويكون هذا بعد وضعها في محلول كيميائي مكون من مواد كيميائية تساعد على الحك الذي بدورة يخرج جزيئات السيليكون النانوية كما في الشكل التالي

4 - طريقة الاستئصال الليزري : يتم استخدام ليزر نبضي ذو طاقة عالية مركز على هدف صلب وموضوع في غرفة مفرغة من الهواء فيتفاعل شعاع الليزر مع الهدف فتتطاير الجزيئات مكونة بلازما وتترسب على القاعدة وتتكون أفلام رقيقة كما في الشكل التالي

وكانت أول مرة قد استخدمت فيها هذه الطريقة في عام 1960 باستخدام ليزر الياقوتي إلا أن الأفلام الرقيقة المنتجة كانت ملوثة ومع الابحاث تم تحسين هذه الطريقة .
5 - طريقة التتفيل (Sputtering ) : وتستخدم في صنع الأفلام الرقيقة حيث توضع المادة تحت ضغط منخفض جدا مفرغ من الهواء وبقاعدة باردة معرضة لمجال مغناطيسي كل هذه العوامل تؤدي إلى ان الجزيئات تنتزع من المادة ( أو تتفل ) لتترسب في القاعدة لتكون فيلم رقيق ولا بد من وضع غاز لكي يمنع التكتلات وهذا الشكل يوضح ذلك

وهذه صورة جهاز sputtering

ثانيا : طريقة ( Bottom-up )


كما ذكرنا سابقا هذه الطريقة تبدأ من أسفل لاعلي أي من الذرات فيتم فصلها ثم تجميعها لتصل إلى درجه النانو ومن الطرق المستخدمة لذلك :
1 - طريقة السول - جل ( sol-gel ) وهى تمر بطورين طور السائل (sol ) ثم بعد فترة تتبخر المادة لتتحول إلى طور الجل ( gel ) ولذلك سميت هذه الطريقة طريقه السول - جل
2 - طريقة Aerosol وهذه نفس طريقة السول جل إلا أنها تبدأ بطور الغاز وتنتهي بطور السائل .
3 - طريقه ( CVD ) أختصارا الي Chemical vapour deposition .
الموضوع مقتبس من منتدي النانوتكنولوجي .

    صمغ نانوي يلصق أي سطحين بقوة

    صمغ نانوي يلصق أي سطحين بقوة:
    قام فريق من الباحثين بقيادة البروفيسور Ramanath بتطور طريقة جديدة للصق المواد مع بعضها . وتعمل هذه المادة من خلال تركيبة من سلسلة من الذرات تعمل على لصق طبقتين من مادتين مختلفتين ويعد هذا الأكتشاف تطورا في مجال تطوير المواد الجديدة ولها تطبيقات صناعية كثيرة وخصوصاً إنها المادة الصمغية الوحيدة التي تستطيع تحمل درجات حرارة تصل إلى 700 درجة مئوية بل إنها تزداد قوة بزيادة درجة الحرارة. ويصل سمك طبقة الصمغ النانوية الجديدة إلى نانومتر (ما يقارب جزء من البليون من المتر أي 10^-9m) للصق مادتين مع بعضهما البعض وهذا السمك اصغر بـ 1000 مرة من الاصماغ الموجوده حاليا .
    وتعمل هذه المادة الصمغية من خلال سلسلة من الذرات تشكل ذرة الكربون الأساس لها مع ذرات من السيليكون والأكسجين أو الكبريت.
    في الشكل أعلاه شرح لفكرة عمل طبقة الصمغ النانوية في الربط بين طبقة من السيليكون في الأسفل مع طبقة من النحاس في الأعلى. وتتكون الطبقة الصمغية من ذرات السيليكون باللون الأخضر وذرات الكبريت باللون الأزرق وذرات الكربون باللون الأحمر وذرات الهيدروجين باللون الأبيض. وتعمل الحرارة العالية على زيادة قوة الروابط الكيميائية بين الطبقة الصمغية وطبقة السيليكون وطبقة النحاس.
    ويروي الباحث إن أكتشافه لهذه المادة الصمغية جاء بمحض الصدفة عندما قام بوضع طبقة رقيقة جدا من مادة لم يحددها ما هي بين طبقتين رقيقتين من السيليكون والنحاس وقام بتسخين المجموعة ليجد أن طبقتي السيليكون والنحاس قد التحمتا مع بعضهما البعض وبالفحص الدقيق لما حدث للطبقة في الوسط وجد إنها أزدادت صلابة وقوة بزيادة درجة الحرارة. وهذا ما لم يتوقعه أن يحدث قبل قيامه بإجراء التجربة كما يقول الباحث Ramanath. وبتكرار التجربة أكثر من 50 مرة ليتم التأكد من دقة النتائج التي توصل اليها فكانت تظهر نفس النتيجة هذا بالإضافة إلى إن المادة الصمغية أستمرت في الأزدياد في قوة صلابتها حتى عند درجة حرارة 700 درجة مئوية. وهذه الخصائص الجديدة لهذه المادة النانوية تفتح المجال لتطبيقات جديدة مثل طلاء السطح الداخلي لمحرك الطائرة النفاثة أو لتوربينات مولدات الطاقة الكهربية هذا بالإضافة إلى أستخدامها لتجميع شرائح الكمبيوتر والأجهزة الألكترونية وكذلك أستخدامها كمادة حماية الشرائح الرقيقة. ويقدر أن يكون ثمن هذه المادة منخفض جداً إذ يصل إلى 35$ لكل 100 جرام من المادة الصمغية النانوية. معهد Rensselaer Polytechnic Institute أسس في العام 1824 في ولاية نيويورك الأمريكية ويعتبر من أقدم المعاهد التقنية على مستوى العالم . وشعارهم هو لماذا لا نغير العالم؟ Why not change the world? وهذا رابط موقع المعهد.

    ماده القسام

    ماده القسام:
    أوردت مجله الايكونوميست مؤخرا أن الكلام بدأ عن ماده جديده مصنوعه من نانو جزيئات تدعى قسام "Quasam" تضاف إلى البلاستيك والسيراميك والمعادن فتصبح قويه كالفولاذ خفيفه كالعظام وستكون لها أستعمالات كثيره خصوصا في هيكل الطائرات والاجنحه فهي مضاده للجليد ومقاومه للحراره حتى 900 درجه مئويه ويمكن أستخدامها في هياكل الصواريخ.

    مضاعفه الذاكره الالكترونيه للحاسب

    نزول "هيولت باكارد" عملاق الكمبيوتر الي السوق:
    نزل عملاق الكمبيوتر "هيولت باكارد " إلى السوق وهو يحتوي علي رقاقات يدخل في صنعها نانو اليكترونات قادره على حفظ المعلومات أكثر بآلاف المرات من الذاكره العاديه.

    نانو الفضه

    مضادات حيويه بأستخدام نانوالفضه:
    تمكن باحثون في جامعة هانج يانج في سيئوول من أدخال نانو الفضه إلى مضادات حيويه . ومن المعروف أن الفضه قادره على قتل حوالي 650 جرثومه دون أن تؤذي الجسم البشري وتعتبر نانو الفضه قادره علي قتل أخطر أنواع الفيروسات كفيروس الكبد الوبائي وأنفلونزا الطيور وقد أثبتت دراسات بجامعه تكساس علي قدره نانو الفضه علي قتل فيروس الايدز خلال ثلاث ساعات فقط.

    مستحضرات تجميل ووقايه من أشعه الشمس بالنانو تكنولوجي

    مستحضرات تجميل ووقايه من أشعه الشمس بالنانو تكنولوجي:
    دخلت صناعة النانو في مجموعه من مستحضرات الوقايه من أشعه الشمس الضاره والتى تستخدم نانو جزيئات الاكسيد على انواعه الالومنيوم والتيتانيوم فهذه النانو جزيئات تحجب الاشعه فوق البنفسجيه UV كلها وهذه المراهم شفافه جدا وغير مرئيه مثل المستحضرات التقليديه والتي يكون أغلبها ذات لون أبيض ويعتبر هذا النوع مفيد جدا للأشخاص الذين يعانون من تكون بقع بيضاء علي جلودهم نتيجه المستحضرات التقليديه وتتميز هذه المستحضرات أيضا بطول أستقرارها وتأثيرها ضد الأثار السلبيه لأشعه الشمس . وفي مستحضرات التجميل فتوجد كبسوله النانو البلاستيكيه التي تعمل علي مقاومه التجاعيد وأثار الشيخوخه حيث تستطيع نقل المواد النشطه المكافحه للتجاعيد الي المناطق المطلوبه بدقه عاليه وكفائه كبيره .

    النانوبيوتك

    الأربعاء، 4 مارس، 2009
    النانوبيوتك أحدث بديل للمضاد الحيوي:
    توصل العلماء الأمريكيون إلى طريقة علمية جديدة لمكافحة البكتيريا القاتلة التي طورت مقاومة ضد المضادات الحيوية. ويعتبر هذا النوع من الأدوية الذكية بديلا غير مسبوق للمضادات الحيوية ويساعد على حل مشكلة مقاومة هذه الأنواع البكتيرية للأدوية. وحسب تقديرات المنظمة فإن التكلفة الكلية لمعالجة الإصابات الناجمة عن العدوى بالبكتريا المقاومة للمضادات الحيوية تبلغ حوالي 10 بلايين دولار سنويا. ويعد هذا النوع الجديد من الأدوية التي تعرف حاليا بـ "النانوبيوتيكس" Nanobiotics من باكورة الإنتاج الطبي لأحد أهم حقول العلم والتقنيات المستقبلية. ويعتمد دواء "النانوبيوتيكس" الجديد علي بيبتيدات حلقية ذاتية التجمع مخلقة صناعيا من الممكن أن تتجمع على هيئة أنابيب أو "دبابيس" نانوية متناهية الصغر لتقوم بثقب جدران البكتريا المعدية الفتاكة المقاومة للمضادات الحيوية ومعظم الأنواع الأخرى المستخدمة عادة في الحرب البيولوجية. ومن المعروف أن البيبتيدات الحلقية (Cyclic peptides) الطبيعية حققت نجاحا كبيرا في مقاومة بعض الجراثيم والميكروبات في الحيوانات والنباتات. كما تم إنتاج مضادات حيوية طبيعية مثل عقار "باسيتراسين" (Bacitracin) الذي يُستعمل عموما كمضاد حيوي موضوعي. وكانت البداية التاريخية عندما شكل علماء الكيمياء الحيوية بمعهد "سكريبس" للأبحاث في لايولا بكاليفورنيا أنابيب متناهية الصغر (Nanotubes) من مجموعة من البيبتيدات الحلقية في عام 1992م. وكان الهدف من ذلك هو إنتاج "أنابيب اختبار" على المستوى الجزيئي (Nanoscale) لاستخدامها في الأبحاث الطبية ولاحظ العلماء أن هناك نشاطا غريبا لغشاء هذه الأنابيب في عام 1994م ولذلك أهتموا بتسخيرها في معالجة البكتيريا المقاومة للعديد من المضادات الحيوية. وقد تحقق أول نجاح مهم في هذا المجال في شهر أكتوبر عام (2001م) عندما صمم "ريزا غاديري" وفريق من العلماء الآخرين في نفس المعهد السابق ذكره "بيبتيد" peptide تخليقي (عبارة عن تصنيع دقيق لجزيء تفرزه النباتات والحيوانات لمقاومة العدوى) ووجد العلماء أن هذا النوع من البيبتيد يتخلل غشاء الخلايا البكتيرية ويحدث بها ثقوبا كثيرة تؤدي لقتلها.
    نقلا عن موقع اسلام أون لاين



    منتجات النانوتكنولوجي

    منتجات النانوتكنولوجي
    كم انا متشوق لهذه المنتجات العجيبه التي كانت مستحيله سابقا فهي منتجات مصنعه بتكنولوجيا النانو وتعتبر التطبيقات العمليه للنانو تكنولوجي واسعه جدا ومعقده وعند الاحجام النانويه تبدي المواد خصائص وصفات مختلفه تماما عن ما كانت عليه في الاحجام الكبيره فالحجم ضروري جدا ويؤثر علي خصائص الماده وكمثال اذا احضرت علكه وقمت بتمديدها علي كره قدم فان خصائصها ستختلف عن ماكانت عليه في وضعها الطبيعي. وقد بدأت منتجات النانو تكنولوجي في غزو السوق الاوروبيه وايضا توجد بعض المنتجات العربيه بالنانو تكنولوجي ويوجد حاليا أكثر من 400 سلعه أستهلاكيه نشأت نتيجه أستخدام النانو تكنولوجي وتحتل طلبات تسجيل براءات الاختراع الصينية في مجال النانو تكنولوجي المرتبة الثالثة عالميا بعد طلبات الولايات المتحدة واليابان وسوف أعرض في هذا القسم بعض منتجات النانو تكنولوجي التي أعرفها وهي تتضمن المنتجات الفعليه التي تم صنعها والمنتجات التي يجري عليها العلماء التجارب والابحاث:
    18 - (nano radio) أصغر راديو في العالم .
    19 - موبيل المستقبل من نوكيا .
    20 - ملابس النانو تكنولوجي تغير لونها في ضوء الشمس .
    21 - جوارب مصنوعه بتكنولوجيا النانو .

    22 - مصنع نانوي بحجم الشنطه السنسونيت ينتج لاب توب .
    23 - بناء الأوعيه الدمويه بالنانوتكنولوجي .

    البطاريه الورقيه

    الاثنين، 2 مارس، 2009
    البطاريه الورقيه:
    تمكن الباحثون من تصنيع نموذج لبطارية جديدة في حجم يزيد قليلا عن طابع البريد بوسعها انتاج كمية من الطاقة تساوي 2.5 فولت وهو ما يكفي لإضاءة مصباح صغير. لكن الباحثين يطمحون في تصنيع نموذج من هذه البطاريات يكون قادرا على تشغيل محرك سيارة ذات يوم. ويقول عضو الفريق البروفيسور روبرت لنهاردت من معهد رينسيلر بوليتكنيك في نيويورك إن البطارية الورقية لمحة ضوء في مستقبل تخزين الطاقة. ويقول الفريق الذي عكف على تصنيع تلك البطارية وهي تخزن الطاقة كما تفعل البطاريات العادية إنه يمكن مضاعفة قوتها لكي تصبح قادرة على إطلاق دفعات من الطاقة العالية وهي لازمة لتشغيل الأجهزة عالية القوة. وتعتبر البطارية الورقية أكثر كفاءة في توفير الطاقة لأن جميع مكوناتها موحدة في هيكل واحد بينما تضم البطارية التقليدية عددا من المكونات المنفصلة.
    ويقارن البروفيسور لينهاردت البطارية التقليدية بأجهزة التليفزيون القديمة ويقول "فقط تذكر كل مساوئ تليفزيون قديم يعمل بالصمامات الوقت اللازم للإحماء فقدان الطاقة تعطل المكونات".
    "لا يحدث كل هذا مع الأجهزة المدمجة فانتقال الطاقة من مكون إلى مكون آخر يؤدي إلى فقدان الطاقة بينما كم الطاقة المهدرة أقل في الأجهزة المدمجة".
    وتحتوي البطارية الجديدة على صمامات كربونية متناهية الصغر يبلغ حجم الواحد منها واحد على مليون من السنتيمتر.
    وقد وضعت هذه الصمامات في ورقة مشربة بموصل أيوني يقوم بتوصيل الطاقة الكهربائية. وبوسع البطارية المرنة أن تعمل حتى لو طويت أو فردت أو قطعت. وبالرغم من أن الطاقة التي تولدها لا تزال ضئيلة فإن البروفيسور لينهاردت يقول إن زيادة حجم الطاقة المولدة منها سيكون أمرا سهلا. ويقول إننا لو وضعنا 500 ورقة معا فهذا سيضاعف مستوى الطاقة المولدة 500 مرة ولو قطعنا الورقة الواحدة من المنتصف فإن ذلك سيخفض الطاقة المولدة بنسبة 50%.

    رداء الاخفاء

    رداء الاخفاء:
    ينكر اشخاص كثيرون هذه المعلومه ويكذبونها لان النانو تكنولوجي تستطيع فعل المستحيل فما كان مستحيلا في الماضي اصبح من المتوقع تحققه قريبا. فللمرة الثانية يتمكن علماء من استغلال تقنية "النانو تكنولوجي" لتصغير الاشياء في تصنيع ما اطلق عليه اسم "طاقية الاخفاء" وهي عبارة عن جهاز يمكنه ان يخفي الاشياء من خلال قيام الجهاز بتوجيه نوع من الضوء على اي شىء يوجد داخل هذه المنطقه لاخفائها. يقوم علماء بجامعة بوردو بولاية انديانا الامريكية باستخدام دليل استرشادي حسابي كان قد اكتشفه علماء فيزياء بريطانيون العام الماضي لخلق وانشاء تصميم نظري تستخدم مصفوفة من الخيوط الدقيقة التي تقوم بدورها ببث شعاعا ضوئيا لحجب الاشياء. يشبه التصميم النظري فرشاة تمشيط الشعر على شكل دائري التي تقوم بالانثناء حول اي شئ يدخل تحتها ليخفيها وهذا الشىء الذي يوجد داخل هذه المصفوفة من خيوط الفرشاة سيكون مرئيا داخل المصفوفة ولكن مخفيا لمن يوجد خارج هذه المصفوفة.

    "صدأ النانو" ينظف ماء الشرب من الزرنيخ (arsenic)

    "صدأ النانو" ينظف ماء الشرب من الزرنيخ (arsenic):
    إن إكتشاف التفاعلات المغناطيسية غير المتوقعة بين نقاط الصدأ الصغيرة جداً تقود العلماء في مركز رايس لتقنية النانو الحيوية والبيئية (CBEN) إلى تطوير تقنية رخيصة وثورية لتنظيف الزرنيخ من مياه الشرب. فملايين الناس في الهند وبنغلادش ودول نامية أخرى لديهم مشكلة الزرنيخ الذي يسمم الآبار فالتعرض المزمن له في مياه الشرب يؤدي لأمراض الجلد والسرطان والسكر والقلب.
    باحثو جامعة رايس: Tomson, Colvin, Natelson , coworkers أكتشفوا أن جزيئات نانو أكسيد الحديد المغناطيسي (Fe2O3) يمكنها أن تزيل الزرنيخ من الماء أكثر بمئتين مرة. والنانو البلوري لأكسيد الحديد المغناطيسي يمتص الزرنيخ ويرتبط به بقوة أكبر بسبب السطح الكبير لهذا النانوالمغناطيسي.

    خشب لا يحترق بالنار

    خشب لا يحترق بالنار:
    هذا الخشب مطلي بطلاء من النانو تكنولوجي ويحمي الخشب من النار فالخشب يحترق ولكنه لا يتفحم تخيل ذلك وتخيل أهميه مثل هذا التطبيق وكيف يمكن أستخدامه!!! ياله من علم عجيب وهذا الفيديو يوضح ذلك.
    video

    روبوت مجهري

    الأحد، 1 مارس، 2009
    روبوت مجهري لإجراء عمليات جراحية داخل الدماغ قطره بسمك شعرتين ويوجه لإزالة الجلطات:
    صمم علماء أستراليون روبوتا مجهريا قطره 250 نانومترا أي ما يقابل سمك شعرتين أو ثلاث بهدف إجراء عمليات في الدماغ على غرار الآلة التي وردت في فيلم الخيال العلمي «الرحلة الخيالية» في 1966. وصرح جيمس فرند الباحث في مختبرات فيزياء الابعاد الصغيرة في جامعة موناش في كلايتن الذي شارك في الدراسة المنشورة في مجلة «جورنال اوف مايكروميكانيكس اند مايكروانجنيرينغ» «نبحث عن أداة نستطيع وضعها في الشرايين البشرية لا سيما حيث يتعذر أستخدام التقنيات التقليدية».
    وأطلق على محرك الروبوت اسم «بورتيوس» على غرار الغواصة المصغرة في الفيلم التي نقلت أطباء ومساعدتهم بعد تقليص حجمها لتصبح صغيرة جدا ما سمح بإدخالها عبر ساق عميل أعيد من الاتحاد السوفيتي السابق لإنقاذه وتدمير جلطة دموية في دماغه.
    ولا يمكن للروبوت الصغير «الدخول عبر الساق لأن المسافة التي عليه اجتيازها ستكون طويلة لكن يمكن إدخاله عبر الرقبة» كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن فرند. وقال عالم فيزياء الابعاد الصغيرة إن «السباحة في الشرايين الواسعة في الجسم البشري صعبة لأن التدفق سريع» مضيفا أن الدم يجري بسرعة متر واحد في الثانية بمحاذاة القلب. لكن سرعة تدفق الدم في الشرايين تكون أقل بكثير قرب الدماغ. وبالتالي هناك مشكلة أن تعلق الآلة الصغيرة في زاوية ما من الجسم ويتعذر استرجاعها بحسب فرند الذي قال إن «هذه ستكون التجربة المحورية للآلة».
    وأوضح فرند الذي شارك في صنع «بروتيوس» أن «النسخ الأولى التي نجربها هذا العام مثبتة على طرف أنبوب. فإذا تعطل المحرك يمكننا سحب الأنبوب واسترجاع المحرك». وأضاف أن مشكلة تلك الأنابيب هو صلابتها المفرطة التي تحول دون تحريكها بسهولة عبر الشرايين. وسيحاول الباحثون التحكم بالآلة المجهرية عن بعد عبر موجات بقوة اثنين إلى ثلاثة واط أي بقوة هاتف محمول عادي. وسيستخدم الروبوت في المرحلة الأولى بغرض المراقبة «لأنها الأكثر سهولة وانطلاقا من هذا سيحاول العلماء تجريب اشياء أخري مثل القص والتقطيع» .