علاج السرطان بنانو الذهب بأيدي مصريه

الأربعاء، 15 أبريل، 2009
علاج السرطان بنانو الذهب بأيدي مصريه:
الحلم‮ ‬أصبح حقيقه وعلاج السرطان بالنانوتكنولوجي‮ ‬بدأ يدخل حيز التنفيذ‮ وذلك علي أيدي أبناء مصر من خلال التجارب التي يقوم بها الفريق البحثي الذي يقوده العالم الكبير الدكتور "مصطفي‮ ‬السيد"‮ والذي أعلن عن بدء تجاربه العلمية في مصر بدلا من أمريكا والتي ستنطلق خلال الشهر المقبل في‮ ‬3‮ ‬أماكن هي المركز القومي للبحوث ومعهدا الليزر والأورام بجامعة القاهرة ليصبح‮ ‬لدينا خلال السنوات القليلة المقبله علاج فعال لمرض السرطان‮.‬
‮وكان الحماس والفرحة‮ ‬‮يملآن كلام الدكتور مصطفي السيد حيث قال: ‬إن حب العلم مرتبط بحب وانتماء المواطن لبلده‮ ‬لهذا فهو واجب علي كل مصري ‬من أجل بناء مستقبل أفضل لأبناء هذا الوطن ‬كما فعل أبناؤه من قدماء المصريين والفراعنة الذين مازال العالم يتحدث عن إنجازاتهم في كافة المجالات ‬ولابد أن يكون دفاع المصريين عن البحث العلمي والعلماء بمثابة ثوره ‬كما أن قدر البحث العلمي في البلاد يحدد حجمها بين باقي الدول ‬لأنه ركيزة قيام الصناعه ‬وعلينا أن ندعم البحث العلمي بعقول أبنائنا ‬فنحن غير محتاجين لاستيراد عقول‮ ‬من الخارج ‬وهذا‮ ‬ما لمسته من خلال‮ ‬3‮ ‬مشاريع بحثية أقوم بالإشراف عليها هنا في مصر بالتعاون مع المركز القومي للبحوث ومعهدي‮ ‬بحوث الليزر والأورام التابعين لجامعة القاهره ‬وهي أبحاث‮ "علاج السرطان بالذهب‮"‬و"تطبيقات الطاقة الشمسية بأستخدام مواد متناهية الصغر وأستغلالها في توليد الكهرباء‮‮ ‬ومشروع "الليزر تكنولوجي الحديث‮" ‬وإلي جانب العقول المصرية الرائعة في إبداعها البحثي لمست الرغبة الصادقة لدي الجميع مسئولين وعلماء من أجل تحقيق‮ ‬شيء رائع يحسب لهذا البلد العظيم‮ ‬وبالتأكيد نحن نحمل علي عاتقنا كعلماء مصريين نخوض صراعا تنافسيا مع دول عظمي بحجم الصين وأمريكا واليابان التي تسعي لإنتاج دواء لعلاج السرطان مبكرا وإعلان ريادتها في استخدام تكنولجيا النانو في الدواء‮.‬
‮‬كل أنظار العالم تتجه نحو متابعة هذه التجارب ومعرفة نتائجها‮ ‬بحثا عن‮ ‬حلم‮ ‬وجود علاج حاسم لمرضي السرطان‮ ‬فمتي يتحقق ذلك؟
رد سريعا‮: ‬حاليا تجري تجارب ناجحة في هذا الشأن علي الحيوانات ومتابعتها وتشريحها بهدف معرفة مدي سمية العلاج الجديد والآثار المترتبة‮ ‬علي استخداماته وليس كما يشيع البعض‮ ‬للتأكد من مدي نجاحه الذي تم إثباته قبل الإعلان عن العلاج‮ ‬وعقب ذلك يعد التأكد من نجاح هذه التجارب الحيوانية علي جميع أعضاء الحيوانات سيتم عرض النتائج علي وزارة الصحة والمركز القومي للبحوث لإقرار العلاج الجديد من خلال‮ ‬لجنه ‬أخلاقيات البحوث الطبيه وإذا ماتم إقراره سنبدأ كفرق بحثية العمل فورا بمعهد الأورام‮ ‬وهذا لن يتم قبل‮ ‬18‮ ‬شهرا من الآن‮.
وحاليا يتم إجراء عمليات متابعة وتشريح الفئران التي أجريت عليها التجارب وتم رصد العديد من المؤشرات الإيجابية لمحاولات أستخدام النانوتكنولوجي في علاج الخلايا المصابة بالسرطان في هذه الفئران ‬وعمليات التشريح تهدف إلي التأكد من عدم وجود آثار جانبية للعلاج قد تؤثر سلبا علي مستقبل أستخدامه وخاصة علي الكبد.

متابعه لموضوع العلاج بالسرطان

1 التعليقات:

غير معرف يقول...

ربنا معاهم ويوفقهم ويدلهم عللي الصواب

إرسال تعليق